لجنةُ التعليم والشباب النيابية تبحث مع جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا آفاق تطوير منظومة التعليم الوطنية

الكرك نيوز _ زارت لجنةُ التعليم والشباب النيابية جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا للاطلاع على منجزاتها ومسيرة نجاحها، ولبحث آفاق تطوير وتمتين منظومة التعليم العالي، وسبل التّغلب على تحدياته، والاستفادة من الخبرات الميدانية ووضعها على طريق العمل المشترك لمواكبة متطلبات المستقبل وتطلعاته.

وبين رئيسها النائب الدكتور بلال المومني أن اللجنة تهدف من لقاءاتها بالجامعات إلى الإحاطة بوصفات النجاح الفعالة للعمل على تبنيها على المستوى الوطني.

وأكد على أن قطاع التعليم يحتاج إلى تآزر نوعي في الجهود، وتضافر في التغلب على مشاكله.

وأضاف المومني أن التعليم هو أساس بناء الرأس المالي البشري، وهو الرافعة الحقيقية في نهضة الأمم، راجيا أن يتم الاستفادة من مسيرة الجامعة الإبداعية، لتحقيق نجاح عالمي في التعليم.

وأعرب عن بالغ سروره في اللقاء، شاكراً الجامعة ممثلة برئيس مجلس أمنائها الأميرة سمية بنت الحسن، وأعضاء المجلس، ورئاستها وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية على ما وصلت إليه الجامعة من تقدم ورفعة.

كما وأشاد المومني بالجامعة التي تعتمد على الإبداع، وبصمتها البارزة، وسمعتها العابرة للحدود، وهو ما جعلها فخراً وطنياً ومثالاً يحتذ في مسيرة التقدّم المُلهم في مجال التعليم الجامعي ومؤسساته.

من جانبه رحب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي باللجنة شاكراً  مبادرتها المقدرة في مد جسور الحوار والنقاش، مثمناً التفاعل الإيجابي الذي أحدثته مع الجامعات وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها.

و أكد أنه شكل حالة ارتياح من أن القرارات الكبرى باتت تتخذ بعد مشاورة وتداول سيما في جائحة كورونا وما بعدها.

وقال الرفاعي، بحضور مجلس العمداء، إن الجامعة حققت قفزات عالية ومدروسة في النجاح على المستويين المحلي والعالمي، وإنها أحزرت مكانة متميزة مشيداً بدعم الجمعية العلمية الملكية، ومتابعة وتوجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن رئيس مجلس أمناء الجامعة، في تحقيق رؤية الجامعة المتمثلة في جامعة عالمية بروح محلية.

وأضاف خلال استعراضه لإنجازات الجامعة، والمواقع المتقدمة التي وصلتها في التصنيفات العالمية للجامعات أن الطموح لا حدود له، وأن النجاح يتطلب أن ندفع ثمنه قبل استحقاقه، مشيراً إلى أن الجامعة ترتكز على قيم أساسية ترى أن القادم أفضل، وأن الريادة لا ينالها إلا من يعمل لأجلها.

بدروهم أثنى أعضاء اللجنة النواب : الدكتور طالب الصرايرة، والدكتور عطا إبداح، والدكتورة فايزة عضيبات، والدكتور زهير السعيدين على دور الحوار العميق والموضوعي مع الجامعات في تحقيق رفعة وتقدم قطاع التعليم العالي، والعمل على تذليل الصعوبات التي تعترض طريقه على المستوى التشريعي.

إلى ذلك جرى نقاش مطول بين أعضاء اللجنة ومجلس عمداء الجامعة تلته جولة في مرافق ومختبرات الجامعة.

مقالات

مقالات ذات الصلة

اترك رد