الألماني غوسينس منفتح على الانضمام لبرشلونة

الكرك نيوز _ يكن الظهير الأيسر الألماني روبن غوسينس، مدافع فريق أتالانتا الإيطالي لكرة القدم، على علم بأي اهتمام من جانب فريق برشلونة الإسباني، لكنه أشار إلى أنه منفتح على مناقشة تلك الخطوة الآن بعد انتهاء حملة منتخب بلاده في كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

ظهر غوسينس بشكل لافت في البطولة القارية، حيث أحرز هدفا وقدم تمريرة حاسمة خلال فوز ألمانيا 4 / 2 على البرتغال في مرحلة المجموعات.
وشارك غوسينس أساسيا في جميع مباريات المنتخب الألماني الأربع التي خاضها في المسابقة، والتي كان من بينها الخسارة صفر / 2 أمام إنكلترا في دور الـ16، التي لعب خلالها لمدة 86 دقيقة.

وظهر غوسينس لأول مرة فقط مع منتخب ألمانيا في أيلول/سبتمبر الماضي، لكنه سرعان ما احتل مكانا دائما في القائمة الأساسية لمنتخب (الماكينات)، بعد أدائه الجيد مع أتالانتا في موسم 2020 / 2021.

وكان غوسينس أكثر مدافعي الدوري الإيطالي مساهمة بشكل مباشر في الأهداف خلال الموسم المنصرم، بعدما سجل 11 هدفا وقام بست تمريرات حاسمة مع أتالانتا، ليتفوق بفارق هدفين على أقرب ملاحقيه المغربي أشرف حكيمي ظهير إنتر ميلان، الذي ساهم بـ15 هدفا، ما بين تسجيل الأهداف والتمريرات الحاسمة.

وأثار تألق غوسينس التكهنات بشأن إمكانية تواجده ضمن أهداف إدارة برشلونة كبديل طويل الأمد للظهير الأيسر المخضرم خوردي ألبا.
وبينما لم يناقش غوسينس مستقبله مع وكيله بعد، إلا أنه لم يستبعد الرحيل عن أتلانتا خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وصرح غوسينس لمحطة (سبورت 1) التليفزيونية “سنلقي نظرة الآن. خلال بطولة أوروبا، أخبرت والدي (ووكيلي) أنه يجب أن يتركني وحدي في هذا الموضوع”.
وأضاف لاعب فيتيسه آرنهيم الهولندي السابق “الآن عدت إلى الديار مرة أخرى، سأتحدث معه وأرى ما إذا كان هناك شيء ما في البرنامج”.

وأوضح اللاعب الألماني “أنا لا أكذب عندما أقول إنني لا أعرف أي شيء عن الأمر في الوقت الحالي. كان تركيزي كله منصبا على اليورو. عندما يحدث شيء ما، دعنا نرى”.
وردا على سؤال عما إذا كان اللعب إلى جانب ليونيل ميسي سيكون أمرا خاصا إذا وقع قائد برشلونة على عقد جديد، قال غوسينس “هذا هو الوضع. يمكنك بالتأكيد تسجيل ذلك بهذه الطريقة”.
يذكر أن غوسينس انضم لأتالانتا قادما من هيراكليس ألميلو الهولندي في حزيران/يونيو 2017، ومازال عقده الحالي ممتدا مع النادي الإيطالي لمدة عامين آخرين.

مقالات

مقالات ذات الصلة

اترك رد