عروبة و أسلمة التاريخ ( 1) / بقلم الدكتور: عبدالله المدادحة

4٬607

الكرك نيوز _ سأبداء من خلال مقالات متسلسله لكتابة موجز عن كتابي الصادر في عام 2020 وهو عباره عن دراسات تاريخيه بعنوان (عروبة و أسلمة التاريخ )

أما أسلمة التاريخ وهي للبرفيسور اليهودي موشيه شارون وهو أحد علماء الأديان المتميزون حيث يقول بأنه ومنذ أدم عليه السلامألى الان كان هناك (دين واحد)وهو الأسلام وجميع الانبياء كانو مسلمين على ذلك الدين .

وعندما جاء الاسلام في زمن النبي محمد عليه الصلاة والسلام كان ذلك عباره عن أعادة ظهور لدين الله الواحد والذي كان يجب أن يبقى في هذا العالم .

ولذلك عندما يقول اليهودي او المسيحي بأن هذا الهيكل أو ذاك المعبد يعود لسليمان فهنا وجب على المسلم أن يقول ….لكن سلينان كان نبيا مسلما كباقي أنبياء الله عليهم السلام .
ولذلك لا يجب احتلال بلاد الأسلام بل وجب تحريرها لكي يعود دين الله الواحد ألى العالم ويبقى .

ويجدر بنا أن لا نسمي …أعادة ظهور الأسلام …أحتلالا أسلاميا …فالأسلام لا يحتل …بل يحرر …والذي يحتل …هو الاخر الغير مسلم وليس المسلم …فجغرافية العالم هي ملك للأسلام وهو ليس محتلا بل محررا.

مقالات

مقالات ذات الصلة

اترك رد