كتاب حياتي يا عين.. بقلم : محمود الشمايله ….

1٬430

الكرك نيوز – ربما هو مطابق لخطاب البيان الوزاري لكافة الحكومات الاردنية..
هو كتاب يضج بالأمال والطموحات والأهداف الكبيرة..
ذات مرة سألني معلم اللغة العربية ( شو بتحب اتصير بس تكبر؟
قلت : طبيب جراح.
ضحك كثيرا وهو يرد : يا ولد انت يا دوب بتعرف بتكب اسمك وشواربك خاطات.. هذا يعني اني كنت ربما في الصف الأول الأعدادي ( مراهق).
كتاب حياتي يا عين..
هو كتاب يشبه إلى حد كبير احلام الطامحين المتعبين بعشق الأوطان..
نفكر
ثم نفكر كثيرا.
ثم نحلم..
نرسم أحلامنا على أسوار المدرسة وعلى أبواب الحمامات..
على نحو ما شعرت برغبة كبيرة بكتابة عبارة رنانة على باب المدرسة.. غير اني تراجعت خوفا من الطلبة العسس الذين لن يتأخروا بالوشاية للمدير.
لم يكن ذلك اول قمع بالخوف لحزمة الأحلام…
دائما كنت افكر بالهرب من المدرسة بعد أن ضاقت بي الأحلام..
قلت في نفسي من أين آتي بعمر إضافي لاحقق كل تلك الأماني وانا اجلس على مقعد بائس كوجه المدير.
كتاب حياتي يا عين..
ربما كان يشبه كل الوجوه المتعبة التي تبيع الترمس على الأرصفة أو ربما يشبه وجه تلك الطفلة التي كانت تبيع الورد الأحمر في شارع الوكالات على أمل أن تحضى بعاشق يحب السير تحت المطر مع حبيبته.
كتاب حياتي يا عين… ما شفت زيه كتاب.

مقالات

مقالات ذات الصلة

اترك رد