الدكتور معتصم سعيدان…مثالا مميزا لكل مسؤول/ بقلم : الصحفي صالح الفراية

597

الكرك نيوز _ نجوب من خلال أقلامنا في هذا الوطن الحبيب الذي يستحق منا ان نكتب بفخر لا نمل من الكتابة عن رجالاته المخلصين الذين سموا بوطنهم وسما بهم وبأفعالهم حتى غدا الوطن الأنموذج المسموع الكلمة في الأوساط العالمية.

هذا هو الأردن وهذا قائده المفدى جلالة الملك عبد الله الثاني وطن الرجال وقائد القادة وهما عند كل الأردنيين بمثابة الروح للجسد فهل يعقل أن الجسد بلا روح يشكل شيئا نعم الأردن الوطن والإنسان كتلة من الانجاز والعطاء والقيم النبيلة والصبر على التحديات وفوق هذا وذاك فهو المؤثر في كل العالم فهو وطن الرجال الرجال والمخلصين لدينهم ووطنهم .

نعم هذا الأردن المخلص لقيادته الهاشمية الحكيمة ويتوجب علينا أن تجود أقلامنا لنكتب عن احد رجالاته وهو من قرن أقواله بأفعاله الصادقة والتي جعلت من قطاع المياه رائدا ومتميزا رغم شح الموارد والإمكانات نعم انه الأردني المخلص وزير المياه والري الدكتور معتصم سعيدان.

فليسمح لي أن أخاطبه بدون مجاملة فأقول أكثر الله من أمثالك أيها الوطني الناجح بامتياز فهذا هو الأردن وهؤلاء هم رجاله المتميزون دائما الذين ارتقوا بالوطن وارتقى الوطن بهم وبعقولهم النيرة وحرصهم الأكيد إن الوطن لا يتقدم ولا ينمو إلا بجهود رجاله المخلصين أمثال الدكتور الكبير معتصم سعيدان الذي نكتب اليوم عنه وعن انجازاته في قطاع المياة هذا الرجل الميداني الذي نهل من المدرسة الهاشمية الطاهرة فقد عرفه الجميع مبدعا متميزا متدفقا انتماء وولاء وها هو اليوم يتألق في سماء الوطن فسعيدان مثالا أردنيا حيا للإخلاص والوفاء والتفاني والحس الوطني الصادق. 

نقول لك ايها الوزير الرائع والمبدع أكثر الله من أمثالك ووهبك الله العافية يا صاحب الروح الطيبة والدم الخفيف بعد أن كان لشخصكم الكريم وطاقمكم المميز معكم الدور الكبير في انجازات كبيرة في الوطن حيث وقفت لكل المعيقين في العمل بالمرصاد فهل يعقل ان يتدخل وزير بنفسه لأصلاح خط مياه في السلط او في الزرقاء او الشونة نعم وهذا ما لاحظته بنفسي عندما حركت كافة طواقم الوزارة في جميع المواقع من أجل أن يكونوا يد واحدة لإيصال الخدمة للمواطن شكرا معالي الدكتور معتصم سعيدان الذي تترفع عن الصغائر فأنت أبن الأصل والجود.

مقالات

مقالات ذات الصلة

اترك رد