سعادة النائب أحمد القطاونه( ابو اليتامى) …. بقلم : محمود الشمايلة

1٬197

الكرك نيوز – سعادة النائب أحمد القطاونه ( ابو مجاهد) الحائز على لقب ابو اليتامى بجدارة واقتدار..
بقلم : محمود الشمايله.
قبل البدء كان أحمد زميلي في مدرسة جعفر الثانوية في المزار الجنوبي وحين كنت أشرف على الاذاعة المدرسية مع الاستاذ صبري الطراونه كان زميلنا الأستاذ أحمد يوجه رسائل غير منتظمة وإنما حسب الحاجة.بمعدل مرة كل أسبوع.
الجدير بالذكر ان احمد كان يملك قدرة عالية على تعديل سلوك الطلبة.
ذات مرة حدثت مشاجرة جماعية وحدث ما حدث وفي إجراءات التوجيه وقف الأستاذ أحمد إمام الطلبة ومن شدة غضبه قال للطلاب … ( واقسم على أنه سيهين الآباء قبل الأبناء في المساجد وقال غاضبا ساذكركم بالاسم على سماعة المسجد).وكان ذلك الخطاب كفيل بأن يصل إلى أهالي الطلبة المتسببين ليتخذوا كافة الإجراءات ليتجنبوا غضب ابو مجاهد.
هذا الأمر لم يحدث طبعا بل اكتفي بالكلام.
ولأن الأستاذ أحمد هو خطيب مفوه ويتنقل بين أهم المساجد واكبرها فقد حظي بسمعة جيدة وحاز على احترام الجميع من هنا جاءت قدرته على التأثير في المدرسة وكذلك في مجتمع المزار الجنوبي.
استقال أحمد من وزارة التربية ليتفرغ إلى ما بدأ به وهو مركز للأيتام حيث قام سابقا بتأسيس جمعية خيرية ساهمت بأعمال الخير للعناية بالأطفال الأيتام…
رغم أنه كان يتقاضى راتب متواضع أقل بكثير مما كان يتقاضاه من وزارة التربية..
في العمل السياسي :
يعتبر أحمد القطاونه احد مؤسسي حراك المعلمين في المزار الجنوبي وهذا الحراك سبق ثورة تونس وربما كان سسببا فيها.
كان أحمد الأكثر جراة من بين جميع المنظرين لذلك كان علينا أن نطلب من الزميل أحمد عدم التحدث على منابر المعلمين حتى لا نثير غضب الدولة وهذا كان اقتراحي الذي قبله أحمد بخالص المودة هذا الأمر أيضا انطبق على الشيخ الأستاذ سميح الطراونه الذي كان أستاذا للعزيز ابو مجاهد. وهو ايضا خطيب وداعية كبير.
شارك أحمد القطاونه في المئات من الوقفات الاحتجاجية والاعتصامات واشتهر بعدها من خلال الفيديوهات الملفتة فقد كان صاحب نظرة إسلامية عميقة يدخل فلسطين والقدس في كل خطاباته يحرض على الوقوف في الشارع ولا يؤمن بالعنف فقد كان يؤمن بالكلمة والوطن.
اعتقل أحمد عدة مرات كان آخرها حركة المعلمين الأخيرة وما زال الأمر منظور أمام القضاء.
ينتمي أحمد إلى جماعه الاخوان ونجح ضمن قائمة الإصلاح في الكرك..
اعتقد ان احمد القطاونه سيدخل ضمن كتلة الإصلاح النيابية ولن يكون إلا رقم صعب جدا … وساتر قوي في وجه الفساد.
ولاني اعرف أحمد جيدا اعتقد انه لن يكون نائب خدمات ولن يسعى لذلك لذلك أدعو إلى الدعم الشعبي في الشارع الاردني وعدم إحراجه بأمور لن يستطيع القيام بها بسبب الحصار الحكومي كالعادة.
اخيرا..
ابو مجاهد….. ابو اليتامى.. أحمد القطاونه
جميعها أسماء تشير إلى صفحة بيضاء في سماءات الوطن.

مقالات ذات الصلة

اترك رد