صرخة عبده الطوبرجي (الغانمين دول يخرسوا خالص). بقلم : محمود الشمايله

2٬283

الكرك نيوز – يحكى أن العامل المصري عبده يسكن مع عائلته في الكرك ، وليس لديهم مصدر رزق سوى الشقاء اليومي لهذا العامل.
ذات بؤس جاء بكب آب جنيور ازرق غير مرخص ودهس العامل وتسبب له بكسور عديدة جعلته يرقد في المستشفى والبيت لشهور عديدة.ولكم أن تتخيلوا حجم معاناة زوجته واولاده بفقرهم وجوعهم وعوزهم.
ولأن إلبك آب غير مرخص اشتغلت العطوات والجاهات بإشراف المحافظ في تلك الفترة .
المهم…
حشر الرجال والشيوخ أنفسهم في صيوان كانوا قد بنوه لهذه الغاية ، دخل احد الشيوخ متأخرا ، رفع يده مسلما وقال : قو الغانمين، شلونكو يا غانمين….وكرر السلام مع كلمة غانمين كثيرا.
بدأت الجاهه الكريمة بمفاوضة العامل المصري على حقوقه خاصة أن إلبك آب فلت وغير شرعي والتأمين لم يتعرف عليه.
بداية أعطوا العامل خمسة الآلاف دينار فرح العامل المصري بها كثيرا ، ثم تدخل احد الغانمين وطلب تنزيل المبلغ إلى ٤ آلاف ثم تدخل غانم آخر وقال اتركوا لنا ٢٠٠ دينار عشان الله وعبدالله..ولكن آخر من الغانمين تدخل بشكل سافر جدا وقال يا عبده خذ الف دينار عشان خاطر هالغانمين تراهم ما بتفشلوا.
وقف العامل عبده المصري وهو يتكئ على العصي والدمعة تقطر من عينية وقال بصوت مخنوق:
كانوا فين الغانمين دول لما مراتي وأولادي ناموا بدون عشا؟
كانوا فين الغانمين دول لما صاحب البيت طردهم عشان ما دفعوش الايجار؟
كانوا فين الغانمين دول لما بنتي الصغيرة مرضت اسبوع وما ائدرناش نوديها الدكتور..
سحب نفسا عميقا وأطلق غضبه في وجه الحضور وقال
(الغانمين دول يخرسوا خالص)
وانا اضم صوتي لصوت الصديق عبده المصري وأقول الغانمين دول يخرسوا خالص..

مقالات ذات الصلة

اترك رد