الشاب أحمد عيسى الجمال…… هذا الشبل من ذاك الاسد

6٬881

الكرك نيوز _ عندما تريد ان تكتب عن اي شخص تبحث عن مزاياه الطيبه وما يقدمه من افعال حتى تسهب في الكتابه عنه ولكن عندما قررت ان اكتب عن الشاب الراقي بأفعاله ودماثة خلقه الأستاذ احمد عيسى الجمال وجدت ان كل افعاله طيبه وصفاته حميده هذا الشاب اطلقت عليه لقب “هذا الشبل من ذاك الاسد” اضافة الى ابتسامته التي لا تفارق محياه وترحيبه لكل من يزوره في مكتبه ويجب ان نستذكر أهل الخير الذي قدمه الكثير في حياته وعندما تجلس معه تجده اخ لك لم تلده امك لأنه تربى في مدرسة والديه التي ما عرفت الا الأخلاق واحترام الناس ومساعدتهم كبيرهم وصغيرهم ذكرهم وانثاهم والذين لهم بصمات كثيره حيث ان كلمة والده مسموعه من الصغير والكبير وكانت جهوده واضحه في  فعل الخيرات .

نقول للشاب أحمد عيسى الجمال ستنالون عند الله ما أنتم أهل له لأنكم قدمتم الكثير في سبيل الله ولم تنتظروا الشكر من البشر ولكنكم أودعتم عند الله أعظم القربات التي يحبها الله وفرجتم عن مئات الألاف من البشر وفتحتم بيوتا للعلم ودور القرأن وبنيتم مدارس لتعليم الطلبة وكرهتم أن ترو جائعا او محتاجا او عابر سبيل في هذا الوطن وكل ما تهدفون إليه هو القبول عند الله وأن تنالو رضاه ورضا الله هو دخول الجنة ولكن الواجب يحتم علينا ان نقول لكم شكرا .

مقالات ذات الصلة

اترك رد